تــــــراتيل القــــدر
مــــــــــلامح حـــزينــة

:: مكــــ،،ـــــان مــ،،ـــا..!!

في مكــــ،،ـــــان مــ،،ـــا


جلسنا وحــدنــ،،ـــا سويــ،،ـــا



في أوووووول لقــ،،ــــاء


أردت منــ،،ــك بشــــــــده البــقــاء


لانــ،،ـــك لم تتخيــل مــ،،ــــدى ماأحسســت حينــ،،ـــها


وكــ،،ــأن دموعــ،،ـــي تنتظـــ،،ــــر أن أأذن لهــ،،ـــا بالانطـــ،،ــــلاق


يـــ،،ـــوم عــشـــ،،ــتـــه بـــ،،ــــكل حذافيره و تفاصيـــلـــ،،ـــه


وأحيـــاه كـــ،،ـــــل ساعـــة وثانيــ،،ـــــه ودقيـــ،،ــــقه


هـــ،،ــــا أنـــــ،،ـــــا


أنتــ،،ــــظــرك في نفــــ،،ـــــس المـــكـــ،،ــــان


لنعـــ،،ــــاود ذكـــ،،ــــرى أجمــــ،،ــــــل لقـــــ،،ــــــاء


ولاكــ،،ـــــنك ستكـــون حينـــ،،ـــهـــا


لـــ،،ـــن تقــــوى صدقـــنــــ،،ــــــي علــــــى

][..الفــــــ،،ـــــراق ..][


بعـــــثــــــرتــــي



التـــــــــــــــــي بعثرتهــــــا


من شـــــــــــــذى قـــــــــــــــرب من أحـــــــــــــب ....















(1) تعليقات

:: لحـــظة الـــم..!!

فوضوي هذا الليل ... ينتصف ولا يأبه بكل أوجاع البشر ...
أنثى أنا لا اعرف كيف سأكتب عن نفسي .. أو ماذا سأكتب ..
أبدا ليس خوفا من أن أصغر في عيون غيري ولكن خوفا من أصغر في عيوني أنا ..
فما أنا لـ اكتب عن نفسي ؟؟ أنا مجرد أنثى!!
ربما سيتبادر إلى الأذهان إني أنثى أغرق بالعسل وأستحم بالعطر ...
وأرفل بالحرير كما يليق بأي أنثى تشتهي الدلال
ولكني لا أشتهي غير السلام...
صوتي .. وجهي .. عطري .. وشعري ولمسة يدي ...
ودقات قلبي ... ورائحة ارضي ... ولون بحري ... وعمري الفائت ..
وأيامي القادمة... كلها خرساء ..
ماذا سأكتب بعد؟؟
دعني أفكر أخرجت كل أشياء الأنثى من حساباتي
فأنا لا أملك منها إلا الأطلال والأوجاع.. ...
أخبرتك قبلا إنها أمور تخص الأنثى البكر المدللة...
وأنا !!!!!!!!!!!
لا تدعني أتحدث أكثر عن أوجاعي أوقفني أن استطعت..
فلم تعد الأثواب تعنيني
ولم يعد عطري يغري أنوف (الرجال) للاقتراب من جسد مهشم وروح ثائرة..
أحاول البحث عن جناح ملاك يشبهني بدلا من ملابس مزركشة
أعلم تماما إنها تكلفني الكثير ولكنها لا تشبهني...
تحرقني كلما نظر إليها احدهم وابدي إعجابه باللون أو الرسم أو حتى (الحشو).....!!! !!!!!!!
نسيت أيام عمري ولم أعد أتذكر كم أأبلغ من (الأوجاع) وكم رسالة كتبت ..
وكم مرة أدخلت قلمي الرصاص في صراع
لا حول له ولا قوة مع أصابعي لأجبره على الكتابة والبوح!!!
ربما أنا أقترب الآن من (الثلاثون) وجعا أو آلما أو ..
ومع هذا فإن (أغسطس) لا يعني لي الكثير..
حتى عندما أتيت إلى هذا العالم أتيت صامتة لا ابكي .. !!
لم أكن أعلم إني سأدفع ثمن صمتي غاليا فيما بعد!!!!
 لا يهم دعني أكمل ..
سيأتى عيدي وبكل الأحوال وكعادتي سأنتزع بسمة من وجهي المتعب لأكتب بها على دفاتري الممزقة
(تسعة وعشرون) آلما متكئاً على كل خطوط وجهي وجسدي ... وصرخاتي !!!!!!!!!!!
لا يحتاج الأمر إلى ذكاء رجولتك لتعلم إني من برج ( الميزان ) برج  يتقيد بالمثاليات المفقودة
وله رغبة قوية تجاه حب الحياة ... والشهوانية التي تتوق إلى اكتشاف شهوة الروح والجسد معا...
والعيش بمتعة الالتحام للوصول إلى مرحلة الاتحاد على كل المعايير.. .
ببساطة اعرف كيف ارتدي زي (الرجال)
بنفس البساطة التي ارتدي بها ثوب من الحرير الهندي المزركش ..
أخفي ورائه عقلا واعيا وإرادة صلبه وتفكير منطقي و رقة وعذوبة ..
فلا تحكم علي من خلال (غمازتي ) التي تزين خدي وابتسامتي العذبة ..
أتقن الحديث من جانب واحد...
ومع ذلك أنا لست مجرد أنثى (ثرثارة)
فأنا ارغب بالوصول إلى أصدق النتائج وأكثرها منطقية وعذوبة...
وكل ذلك دون أن افقد جاذبيتي ... التي اعلم إنها تحتل مساحة كبيرة من تقيمك لي...
أبدو (كتحفة) فنية ..
أو (إعلان ) أنيق في مجلة راقيه ...
أهوى الأشياء الصغيرة .. التي تكلف الكثير..
أحب الشمعدانات ...
اللوحات..
المفارش الأنيقة...
الملابس الفاخرة العطور المغرية... ..
الموسيقى الكلاسيكية والدموع المالحة...
وعجبا ..
كم اكره العيش بمفردي!!!!
أعلم أنك (لا تملك) الوقت الكافي لسماع المزيد ..
قهوتك أصبحت باردة ولفافاتك تحترق بنشوى ولا تنكر!!!
ومع ذلك سأكمل...
لست ضعيفة حتى لو كنت (مترددة) أمام المحن...
رغم (أنوثتي ) وشهوتها !!
فأنا صلبة لا أتردد في تطبيق النظام وفرض (العقوبات)
بوحي من إدراكي وحكمتي دون أن أنسى إني (أنثى) !!!!
قلبي يشتعل بالضجيج والصمت
ومع ذلك لم أعد احسب (خيباتي) أو (هزائمي)
حتى لو لم يأتي بعدها فرح أو حتى مجرد ابتسامة صفراء أو ملونة بلون آخر....... .
أنت تعلم أن آخر شيء أتقنه (الكتابة)
ومع ذلك اخترت البدء (بزاوية) سماوية
أعلنت الحرب للحصول على السلام!!!!
غرقت أنا في محيط من العفوية والجرأة ..
أعدمها الآخرون رميا بالرصاص
عندما رفضت العيش على أرصفة تضج بالمقاهي والشهوات الرخيصة!!! !
فخرجت وحدي في جنازتي وحفرت قبرا في السماء..
تزوره الملائكة وتقرأ ما تيسر من آيات (الذكر) الحكيم!!!
وحدي أنا من حصدت الدم ..
الدموع..
الكبرياء.. .
الألم..
والازدواجية ...
وابتعدت عن طقوس الشهوة ... وأوجاع القصائد...
ومع ذلك أحببت زاويتي السماوية
لأنها ولدت في وقت حتى (الفراولة)
أصبحت مرضا خبيثا وسرطانا حتميا ..
وموتا يمشي على أربع!!!
بداية الحزن..
نهاية الفرح
خط رفيع قطعته مع سبق الإصرار والترصد...
وبدأت ألف عام من الانتظار
إلى أن ظهرت أول شعرة رمادية في رأسي المشتعل بضجيج حماقاتي...
وسنوات عمري التي لم تتعدى الألف (وجع)!!!!!!
لا تعتقد إني أحب النصوص الفخمة
أو أني أتعمد استعمال كلمات اكبر مني في نصوصي الحمقاء!!
فنصوصي لا تشبهني أبدا..
فأنا مجرد أنثى أمارس حقي في صناعة أشيائي بطريقتي الخاصة التي قد لا تروق لك ...
ربما لأني (أنثى صاخبة)
لا أفتح أبوابي وأغلق أدراجي بمفاتيح كبريائي
وأمارس حقوقي المطلقة في الحب أو الكره أو الانتقام أو البكاء أو حتى الوجع...
وكما يحلو لي ودون انتظار (لإشارة) البدء من أي كائن حتى لو كان أنت!!!
ومع هذا
فأنت تستمتع بتمردي وممارستي لطقوس خاصة في كل شيء
حتى في الانزواء داخل كأس زجاجي تملؤه من نبيذك حتى تفقدني صوابي ولا تقدر!!!
لا أرغب بأن أكون أي شيء آخر غير (أنثى)
حتى لا أبتعد كثيرا عن أوجاعي وتحدياتي ...
التي لا تناسبني ..
شرسة أكثر مني .. متوحشة .. حادة... حاقدة...
أدخل في مخاضٍ معها كل يوم
فأنا حبلى بها منذ ألف وجع !!
ومع كل هذا فأنا متصالحة مع نفسي لدرجة إننا أصبحنا (نتكاثر) معا!!
نموت معا..
نثور معا!!
نتمرد معا ضد الأشياء ..
الأشخاص.. الأوهام.. والكذب!!!!
أعتدت فيما مضى أن أكتب بقلم حبر فاخر
هجرته ورميته من نافذة إلى بؤرة سوداء
وحصلت على قلم رصاص زهيد الثمن
ولكنه قادر على رسم أجزاء جديدة مني ..
أقوم بالتعديل عليها وتحديثها بين الم وآخر!!!!
لا أنكر إني أحترق آلما ..
وشهوة الألم
هي من تدفعني قهرا إلى زاويتي
لأكتب أوجاعي بلغة سرية
فأنا أولا وأخيرا إنسانه اعرف كيف أمارس طقوس الإنسانية
حتى وأنا قد نسيت الموت فرحا!!!
ومع ذلك فأنا مرتاحة ..
أو على الأقل متأقلمة مع طقوسي الإنسانية الخاصة بي وحدي!!
وسأستمر في كتابتها حتى آخر قطرة
علني أمسح جبيني من قطرات الهذيان التي تقطر على جبيني البارد!!
لا تنكر أن القهوة وحدها قصة كبيرة للكتابة
عنها ومع ذلك فأنا أتوق لسكبها على قميصك في صباح يوم هادئ..
احتضني الآن قبل أن أسكب قدح القهوة على قميصك مرة أخرى....


 

 







(1) تعليقات

:: حال حيـــاتي..

لم تكن حياتي وردية
بل كانت حياة أنسانية
كانت مليئة بما يبكي
و لكن بعد الحزن كانت تأتي الضحكة
كانت وردات بساتيني تذبل
و لكن في الجوار كانت تتفتح وردة
لم أوقع مع الحياة عقد سعادة
و لكنها كانت تبتسم لي ولو للحظة
و الآن
كشرت الحياة عن أنيابها
و كتمت في نفسها ضحكاتها
وأغلقت فمها عن ابتساماتها
و تبدل حالها و غيرت أفعالها
سحبت مني الضحكة
و تركت مكانها دمعة
بقرار منها
هدمت كل أحلامي
و حطمت حتى كياني
منذ أيام قليلة
كانت أحلامي واقعية مثيرة
أما الأن فأحلامي كوابيس مستحيلة
قست علي الحياة
و أصدرت أحكامها
كان حكمها الأول أٌقسى من الثاني
بل الثاني أقسى من الأول
بل الثالث أقسى منهما
أم الرابع ؟ بل الخامس . أيكن السادس ؟ ربما السابع بعد الألف .
سلسة من الأحكام تتوالى
و
كياني بينها يتهاوى
صورتي تغيرت
و من حولي اختلفوا
أراهم يبكون حالي
و يرثون حالهم
فهم أنا و أنا هم
كيف أواسيهم
و دموعي أن تركتها تغطيهم
كيف أواسيهم
و أحزاني عميقة مخيفة ترديهم
كيف أواسيهم ؟؟؟؟؟؟؟
لم أحلم يوما بحياة وردية
خالية من اأحزان المخفية
و لكني لم أتمنى يوما حياة قاتمة سوداء
خاليه من أي ضحكة ولو صفراء
هذه هي حياتي
شلت كل حركاتي
هذه هي حياتي
أعدمت أمنياتي
هذه هي حياتي

ليتها تصفو بعد مماتي

(2) تعليقات

:: صــــراع بيـــن حيـــــاتك ... وحيـــاتي ..!!

لا اريدك ان تتخيل معي...

بل اريدك ان تعيش معي اللحظات ... وتشعر بها

تتداخل في عمق حياتك ..


تمتزج بروحك ...

ولو لفترة قراءتك لسطوري القليلة

دعني اسالك ...؟؟

كم مرة شعرت بالوحدة ... ؟؟؟

شعرت بالفراغ القاتل ...

وان هناك شيئ ما يلاحقك

شيئ قاهر اسمه الملل

تضيق انفاسك..تعتصرك الالام ... وتخنقك

فلا تجد الا الدموع مهربا

تنزوي بعيدا كي لا يشاركك الاخرون حزنك

انك لا تريد ان يكتشفوا ضعفك

رغم انك تحتاج الى منديل احدهم لتجفف دموعك

وكلمة مواساة لتغسل جراحك

لكنك تصمت ... ؟؟

لان في اعماقك صوت يدعوك للانزواء بعيدا عن
الاخرين

تلتزم السكوت لان طيفا ما يعيش بداخلك

يزرعك بالاوهام ...

فيسقط الليل باكرا في حياتك

كلنا هكذا ...

تساورنا الشكوك ... وتأسرنا الوساوس

كلما اردنا ان نتقدم خطوة الى الامام نعود الى الخلف خطوات

خوفا من السقوط ... او الانزلاق

وحين نثور ... نصرخ ... ونصرخ

ونتساءل من اين ياتي هذا الصراخ ... ؟؟
شخص ما يتحدث بدلا عنا

ليس العقل .. ولا القلب .. ولا الضمير

انها روح شريرة تظللنا بالاوهام

تقتل فينا روح الانسانية ...

فلا نرى الا الظلام الحالك
لا تبتئس مثلي ...

لان حساباتنا مجرد افتراضات

فكلنا سنموت

لما تتمنى الموت بعد ان يملأك شيطان روحك بالبؤس

أتعلم لما خلقت ... ؟؟

هل تساءلت يوما ان كنت قد اديت رسالتك في الحياة ؟

هل زرعت الامل في نفس مريضة

هل وزعت الابتسامات على الفقراء ...

ان كنت لا تملك المال

هل حضنت يتيما ما ... وساعدت شيخا ؟؟

بل هل استطعت ان تملأ غربة نفسك بالايمان

وحب الله ... وحب الناس اجمعين ... ؟؟؟

اننا اليوم هنا وغدا راحلون عن عالمنا هذا

انه جميل ان كنت انت لا تراه

فانظر اليه بعين الامل ... والحب

انه جنة فيحاء ان اردت ...

وجحيم محرقة ان احببت

فكن كما تريد

لكنك ستبقى مجرد انسان تطارده الاحلام

وتحدوه الرغبة في العيش بسلام

فلما تغير الرغبة الى رهبة ...

مثل فيلم رعب مخيف ...

تطلق الرصاص ... لكنك لن تعتقل الاشباح

لما تكره وانت تجيد الحب

لما تحقد ... وانت تعرف كيف تسامح ... ؟؟

اجبني ... ثم امضي الى حيث تشاء

لان الله سطر لنا الحياة مثل خيط رفيع

ان شددته بشدة انقطع

دع عنك التباهي ... والغرور ... والتعالي على الناس

لانك اقل من اي شيئ آخر

لا حول ... ولا قوة لك الا باذن الله تعالى

فامدد يدك للغير ...

وابسط قلبك للكل بالحب ... والاخاء

فكلنا اليوم هنا ... كما كان غيرنا بالامس

ولكن غدا نحن مسافرون دون رجوع

فصافحني وسامحني ان انا يوما
اخطات

 

 

 

(2) تعليقات

:: شـــــــــرقيتك تثيــــــــرني ..!!

 
 
من انت يا سيدي المغرور؟
لأسمح لمشاعرك ان تصهرني فتذيبني
ان تفترسني ... ان تكونني من جديد
وعيناي بهدوء تراقبان ... .....
لا استطيع ان اغمضهما وان فعلت

أشم رائحة دخانك الذي سكن صدري
ما اتفهني ...فانا كلفاف تبغ بين شفتيك
تحرقني قليلا قليلا ............
تلتهب بي ثناياي حنينا فيموت القلب ويرمى قتيلا
لكن الفرق انها تصبح بعدك رمادا منثورا
كل شيء فيك يغريني
احس بنبض عروقك يناديني.....
هيا بشفتيك اقتلني وبانفاسك امحيني
فحرارة كفيك تحييني.........
كل شيء فيك يا سيدي يغريني
من شهد شفتيك اسقيني
والى جزر عينيك انفيني
كل شيء فيك يغريني
غيرتك.... كبريائك... تعاليك حتى نظرات الغضب اتظاهر بانها لا ترضيني
لكني اسمع قلبي يهمس همسة ...........
افعل ما شئت فشرقيتك تثيرني


 

 

 

 

 

(3) تعليقات

:: رسـالـة حـرفي .. إليـك "حبيبي"..!!


رسـالـة "حبيبي"
 
 


{.. رسالـةُ وصيّـةٌ من ../ قلبي .. إلى ../ قلبك أرسِلها ..}
- فـ اترك أضلاعك تبروزها .. و في روحك تخلدها -



حبيبي ..
جميع اللحظات في هذه الدنيا سـ تفنى ..
ليتبقى منها فقط .. [ الذكرى ]
هي الأكسجين لاستكمال الحياة ..!

و كذلك هي لحظاتنا .. سوياً ../
بكل ما حملت من ..
جنون نبضات ..
حرقة دمعات ..
نشوة ضحكات ..
براءة أمنيات ..
غزل و همسات ..
و أمسيات قصيدٍ و أغنيات ..!

فـ قد يشاء الرحمن بأقداره ..
و تطوى صفحات تلك اللحظات ..
بين [ أوراق الذكريات ] ..!

لهذا أدوّن لك يا حبيب العمرِ حرفاً
سيكون لك مرجعاً لرواية عشقنا
حينما يزداد الشوق في صدرك ..
و يتردد صدى اسمي في سرك ..
و تذكر ألذَّ أيام عمري و عمرك ..~

سـ أترك لك حرفي .. بين هذه الزوايا
يرفل بـ وفائه .. و جزيل العطايا..

سـ أتركه لك ..
[ محراب حنانٍ ] ..
تعتكف فيه روحك ..
إن كنت يوماً .. حزين ..!
لـ تتلو فيه .. /
ابتهالات اشتياقك و الحنين ..!

سـ أتركـه ..
ينبوع إرواءٍ .. حين يشتد عطشك
و ترياق دواءٍ .. حين يرهقك تعبك
و معطف فراءٍ .. حين يرعشك بردك

فـ اجمع من لهيب العشق
الساكن لك في أحرفي ../
فتائل من نورٍ ..
و احملها قناديل تنير لك دربك ..!

و استمع إلى صوت نبضاتي ..
كيف أتقنت لك لحن ترانيم عزفك ..!

و استشعر ابتسامة همساتي ..
كيف صورت لك إعجابي بـ جديد حرفك ..!
و تنفس أنفاسي ..
من بين طيّات الحروف ../
لـ تدفئ بها نبضك و قلبك ..!

فـ إن مررت يوماً من [ سكة حرفي ]
.. صدفة أو عنوة ..
فـ ضع لها من دفئ شفاهك .. [ قبلةً ] ..
تبتسم لها روحي ارتعاشاً حين تستشعرها

حبيبي رسـالـة "حبيبي" ..
[ أحِبـُّــك ] .. إِلَى .... يَـومِ يُبعَثُـــون ..~



(2) تعليقات

:: بقمة الفرح أحيانا نبكي وبقمة الحزن أحيانا نبتسم ..!!

الحزن ليس تاجاً يلبس


ولاقناعاً مزيف

ولا ودا يمثل

ولا كلاماً يصطنع

أنه ألم في حنايا الروح ينغرس

تغرسه الآلام وتمكنه الأيام

ليس منا سعيد بإحزانه

ولافرح بـ ألامه

لكـــن يحق لنا ممارسة طيش أحزننا

يحق لنا معايشته وجعل مساحاته رحبة

كي يضيق بها العيش في أروقة حياتنا

شيئا فشئيا ...

لان الذي يهرب من أحزانه ليس بواقعي

وليس لديه أي قدره على حل أي مشكله تواجهه بالحياة

فالحزن مشكله ... والتعايش معه جزء من الحلول

أنا هنا ربما أطرح فلسفه أو ربما أعيد مجد فلسلفه موجوده

لكن الذي يهمني بالموضوع ليس الدفاع عن الحزن

بقدر ماهو دعوة لاحتوائه ولم تفاصيله وبسط كل جوانبه

تحت مجهر الواقع الذي يهدينا المزيد من الآلام يوميا

ليس على مستوى شخصي بل على مستوى عالمي

يضج بالألم والزيف

فـ أحزاني كثيرة ومسبباتها أكثر

وأفتخر بوجودها ولا تعيبني

لانني تركت لها مساحة للاحتواء

وأملي بالله كبير أن تغادر إلى الفناء

فــ أنــــــا

أحزن وبشده عندما تستغل الطيبة للوصول إلى أهداف شخصية حقيرة

وأحزن وبشده عندما يصفق لشخص لروعته وهو قد سقط من عيني لدنائته

وأحزن وبشده عندما يحلف ويقسم بالوفاء أشخاص جرى الغدر بأوردتهم

وأحزن وبشده عندما تسافر الطيور إلى بلد الأمان لتلقى حتفها في الطريق قبل أن تصل
وأحزن وبشده عندما تدمر القلوب الطاهرة من قبل عابثين حاقدين

وأحزن وبشده عندما أشاهد أحوال العالم ... قتل وتشريد ونهب وسلب

وأحزن وبشده عندما أمنح ثقة لشخص مشهود له بالوفاء ويخونها

والحياة تمنحنا مساحات من الفرح لاتحدها سوى

عواصف الحزن التي تعكر صفونا

فبقمة الفرح أحيانا نبكي وبقمة الحزن أحيانا نبتسم

أذن المعادلة هي الاحتواء التام لطيوف الحزن

الذي أخالها بإذن المولى عابره

ختام حديثي

اللهم أبعد عني الاحزان وأملا قلبي بالطمانينة
والإيمان
وجميع من يقرأ حروفي


(2) تعليقات

:: فلسفة أنـــثى..؟!!



جميع الاسهم في قلبي أخذت المؤشر الأحمر ..

وذلك لوجود مضارب قوي دخل قلبي

هو أنتَ
ღღღ ღღღ ღღღ

سألوني كثير عن حبي الذي سكنتُ في قلبه ..

قلت لهم :

هو مجرد صوت وصورة

ولم اعش معه لحظه ..

ولكن سأحيى له مدى الحياة ..

ღღღ ღღღ ღღღ

اتسأل دوماً عن ينابيعك

من اين منبعها؟؟

واين مصبها؟؟

وانقهر حتماً عندما اكون عطشى لها ..

وتجيبني بأنها قد جُفت؟؟؟
ღღღ ღღღ ღღღ
انا جبروت انثى وكبريائها ..

تعاليت كثيراَ امام شموخ الرجال ..
حتى اصبحت بشموخ رجل وقلب انثى
ولكن شموخي لم يدم طويلاً امام بركان عشقك الذي اذابني

ღღღ ღღღ ღღღ

دائماً يقول لي :
عقلك ليس عقل انثى
فقلت: ربما عقل حكيم مخضرم في عصر العولمه ولكنه بجسد انثى
ღღღ ღღღ ღღღ

يقول اتيتيني دفعة واحدة..واعطيتني كل شيء ..

فقلت له : عطائي لك كبحر بلا مرسى ليس له حد ..

وانا كقبطان يقود سفينته تائهاً .. فأراك من بعيد فحاولت تجاهلك

بمعرفتي الطريق بتجاربي وتفكيري الناري

ولكن سرعان ما غلبته بذكائك الجهنمي
ღღღ ღღღ ღღღ

في أي مدارس العشق أخذت دروسك ؟؟

فقد تسلل حبك َ الى قلبي ولا ادري الا والحب يملأه

حاولت ان انهي هذا الحب ان ارفض وجوده

ولكن وجدت حبكَ أقوى من رفضي

ღღღ ღღღ ღღღ

تلقيت منها عدداً لانهائي من الرسائل ..

تارة تصفني بصفاتها الخبيثة وتارة تحذرني وتارة تخبرني وتــارة تتأسف لي

فعرفت انها بلا عقل

ليس لأنها خُلقت مجنونة ؟

بل لأنها تلقت منك رسالة فأصابتها بالنرجسية
ღღღ ღღღ ღღღ

مسكينة هي ..

عندما تخطر ببالي بلا شعور

ينتابني ضحك

لأن لم يكن لها قلب ولا حتى ذره ذكاء ..

فلو كان لها لأصبحتَ اسيراً ومعتقلاً في سجنها الابدي ..

من اول حرف منها واخر حرف منـــــــك


ღღღ ღღღ ღღღ

حبيبي كلمه اخيره اريد ان تعرفها في ختام فلسفتي الفارغة..
لكل حب ظروفه.. انا عشت معك الحب وسعدتُ به وحلقنا سوياً ال بلاد العاشقين ..
ولكن كلي يقين فسعادتي ويالسؤ حظي في حُبك مقتوله
فحبي ليس له مستقبل حبي هو الحاضر فقـــــــط










(3) تعليقات

:: مجرد بعثره قلم ..!!!

وعـاد قلمي ينزف .... لكــن ... مجرد خربشه حنين ..؟؟

ارتـشف قهوتي بصمت ؟؟

أتذوق مرارتهـا .. اللتي تشابهـ كثيرا مرارة حياتي ..؟؟

أترقب ساعتي اللتي تعلن عن بدء فجر جديد ..

وألم جديد ..

وجرح جديد ...


ألملم بعثرة شعري ..

أخبئ وجهي الشاحب خلف ابتسامة خادعه ؟؟

وبداخلي ... قلب ينزف غيابك ؟؟

وبداخلي ... روح تبكي جراحك ؟؟

لاشيء جديد ...!!!

سيمضي يومي وأنا ابحث عنك في زحام افكاري ؟؟

سيمضي يومي وأنا اغالب دموعي .. كلما رأيت كلماتك وهي عآديه لاتحوي بشئ

سيمضي يومي وانا .....

ارسم بخيالي ماذا سأفعل عندما تعود؟؟

تاره .. يأخذني حنيني وياخذني شوقي الى ان ابكي..

لأابكي كطفله ضلّت احضان والدتها طويلا ..؟؟
لأبكي كل الحظه قضيتها بدونك ..

بدون همسك ؟؟

بدون حبك ؟؟

لطالما ارسم ؟؟؟

ولطالما اتخيّل ؟؟؟

ولاشيء جديد ؟؟


ككل يوم ...

ستبقى انت في غيابك ....

وسأبقى انا في ... عذابـــي ...؟؟



(0) تعليقات

:: الحب , وطن , لا أحد , يبنيه ..!!

 

أعبث, بنفسي , ويعبث الحرف, بقلمي


لـ أشتعل , كـ هذه الشمعة , !!

.

.




 

ولد هذا القلب , / , أعمـى

و أحمق , / , و أرعن ,!

لأنه , يتنفسكَ

و ولد هذا , الحب!

يتيماً , لا واليا , له

فكيف , لـي أن أستوعب كل هذه التفاصيل

المربكة , !!

و أنا طفلةٌ , لم تبلغ العاشرة من عمرها , !

بـ وطن قلبك , !

.

.

سيدي :

كيف لي أن أحرق , كل تلك الأوراق

المخلوقة , لـ قلبك , ؟

وكيف لي , / , أن أستوعب

هذه الحياة , / , بدونـك , !

.

.

سيدي :

لم يعد , لكل هذا , الحديث , معنـى

فـ الحب , هو حقنة , !!

عندما تجري بالدم , تجعلك , مدمن

و أنا , أدمنتك , !!

.

.

وكل ما أريده , منك

هو , حقنة , أخرى!

مميتة , !!

ومسمومة , بـ طعم

.... / , الحياة , !!

ل , أحيـى , مجنونةً

بك , !

.

.

تعلمت , الحب

و أدركت , !!

معانيه

فـ الحب , وطن , لا أحد , يبنيه

لا أحد , يستطيـع العيش فيه , !

ولكن , !

كلنا , نستطيع أن نحميه

بـ تمسكنا , به !

فلهذا , / , بقيت

رغم , أنـي , ؟

من وطـن , الحب , / , نُفيت









.

.





















أحبـك , !

هي , نكهة , حزينة , تستلذها

الحـروف

.

.

أحبـك , !

هي , لعنة ,

تصيب , القلب

 


 

بحمــى , / , الخــوف , !!


 

.


 

.


 

أحبـك , !


 

هي , دمعة , تختنـق , بعينـي !


 

ل تبقيك , سجين


 

بداخلهـا , !!


 

فـ أفقد , نعمة البصر والشوف


 

و أصبح , بك , وحـدك ملهوفه


 

.


 

.


 

أحبـك , !


 

تنبعث مني , إليك


 

ل أشعل , بها , !


 

ماضيك


 

و أترك الحنين , بصمتٍ , يناديك


 

.


 

.


 

أحبـك , !


 

أحبـك , !


 

أحبـك , !


 

وحـدهـا , لا , تكفيــك


 

.


 

.


 

فـ , أنـــا , !


 

.. / , فقيــرةٌ


 

تغنيـك


 

و أسيـرةٌ , / , تحميـك


 

.


 

.


 

وشمعـةٌ , تحتـرق


 

لــ , تضـيء , !!


 

بهــا , ؟


 

طريــق , / , أمانيـك


 

.


 

.


 

أهذا , / , يكفيــك ؟


 

,


 

أهذا , / , يرضيك !


 

.


 

.


 

تعبت , !


 

تعبت , !


 

تعبت , !


 

.


 

.


 

ولهذا , أتيت


 

ل أنادي , !


 

قلباً , سلب , نبضي


 

و تركنـي , ميته , !


 

.


 

.


 

تعبت , !


 

تعبت , !


 

تعبت , !


 

ولهـذا , / , أتيت

لــ أناديك


 

.


 

.


 

فـ أنا , !


 

لم أعد , قادرة


 

على , تحمل !


 

هذه الأوجاع !


 

ولست , قادرةً , على التسكع


 

فوق , أرصفـة , الضياع , !


 

.


 

.


 

سيدي , !


 

أتذكر , تلك , السنين


 

وذاك الحب , والحنين !


 

أتذكر , ؟


 

قلباً , بصدري , مسكين


 

أجب , !


 

أجب , !


 

أجب , !


 

ومزق , هذا القلب , ووريـدي


 

فـ لست , بالسعادة


 

أجـد , / , نصيبـي


 

لما , لا تجب , !


 

قُــل , ؟


 

أنـني , لـم , اعــد , حبيبتـك


 

.


 

.


 

سيدي :


 

يزورني , طيفـك , كل مساء


 

ل يدع قلبي , يجدد الحب , !


 

و الولاء , !


 

فـ أنا , موطـن , / , نداء


 

وحزن قلبٍ , / , وبكاء !


 

ورحلـة , خوفٍ , وعنـاء


 

.


 

.


 

سيدي :


 

أضئـت , شمعتــي


 

ل أكتب , ؟


 

للحب , غايتي , !


 

على غير , عادتي


 

.


 

.


 

فرغبتـي , ؟


 

هـذا اليـوم , / , حقنة


 

لا تغرس , بيدي , !!


 

أريد بها , / , نهايتي


 

.


 

.


 

سيدي :


 

لن أرحل , بكلمتـي


 

ولن أدع , دولتي !


 

سـ أعـود


 

إليــك , / , مجـددا ً


 

فـ أنــا , !


 

مدمنةٌ , / , و أنتَ !


 

حُقنتـي ,!


 



 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 


 

(2) تعليقات

:: عصر النتاقضات..!!


أجتمعت جميع أنواع التناقضات

حتى خرجت الحروف ذوات العلة من قاموسها

وتربعت على عرش الأبجدية

وسكنت رؤوس الأقلام فكان زمننا زمن التناقضات

والأحلام والسراب وغيرهم كثير

تعلقت الكلمات بحروف تسمى حروف الجر

وسابقاً تعلمنا أن الجار والمجرور متعلقان بشيء

إما أن يكون محذوف أو ظاهر أو مستتر

في زمن التناقضات ليس هناك جار

ولكن هناك مجرور خلف مجموعة أمعات

تلوح في الأفق لأصحاب من بقي لديهم شعارات

وتختنق العبرة مابين الحال وما بين الفعل

في زمن التناقضات الأفعال وسائل لغايات مبهمة مستترة

في زمن عصر التناقضات لابد من أدراكٍ لواقع في زحمة الخيال والشتات

قد نمتلك القليل من الدراهم أو الدولارات

ولكن حجم الإنفاق أكبر بكثير مما نمتلك ومع ذلك ندعي الأستمتاع

قد يكون عدد أفراد الأسرة فقط ثلاثة

ومع ذلك يعيشون في منزل مؤلف من عشرة غرف وصالة

بالمقابل هناك عشرة أفراد في أسرة واحدة تمتلك غرفة في زمن التناقضات !!

لا شك العلماء بصدد إختراع وإيجاد المزيد من العقاقير

لمكافحة الأمراض ومع ذلك الأمراض أكبر بالنسبة

لحجم العلاج المتوفر أو المستورد أو غير ذلك !!

ألاف من الطلاب كل عام من الجامعة يتخرجون

ومع ذلك نعاني أزمة فكر وأزمة بطالة وأزمة ثقافة

وأزمة ذوقيات وسلوكيات تتعلق بداية بالعلاقة الشخصية إنتهاءً بالعلاقة مع المجتمع !!

يعتكف كثير من مصممي الديكورات في شقق ومنازل لإخراجها بالشكل الأجمل والأفضل

وتستورد مواد الرخام والسيراميك من الغرب

ويقطن تلك المنازل والشقق نفوس مشوهة للغاية !!

كل أشراقة صباح يضاف إلى سنوات أعمارنا يوماً وعاماً

ومع ذلك نجد لحظات السعادة والرضا لا تجاوز عدد أصابع اليدين !!

يعترينا من الداخل مساحات شاسعة من الفراغ

ولا نفكر كيف نملئ ذاك الفراغ سوى بالطعام

تسكننا المدن والصحارى في نفوسنا وقلوبنا

ومع ذلك لا نفكر بإقامة مصالحة بينهما !!

الأنترنت ونوافذه التي تفوق المليارات يجتاح أوصال وأوردة وشرايين حياتنا

ومع ذلك نحيا في غربة مقيتة !!

نصارع الواقع بسيوف من خشب ونحارب طواحين الهواء

ونخلد للخيال والحلم والبكاء على الأطلال

إذا فقدنا عزيزاً أو حبيباً ولا نفكر في رأب الصدع الذي سيخلفه غيابهم لأنه محقق لا محالة !!

وجباتنا نستوردها من مطاعم سريعة التحضير

ولانفكر ماذا سيحدث لبيت الداء فالفكرة أنية

على قول المثل الشائع ( أعيش اليوم وأموت غداً )

مزيداً من الشتات ترغبون أبحثوا في أنفسكم ستجدون ومن حولكم ستلاحظون

لا يغرنكم المعسول ولا المسطور ولا المسجوع ولا المقفى ولا المصفى فكله كلام في كلام

في عصر التناقضات

فيا من تقرأون هل لديكم المزيد ؟؟

(1) تعليقات

:: إنني امرأة لا انحني كي التقط ما سقط من عيني ابدا ..!!




إنني امراة لا انحني كي التقط ما سقط من عيني ابدا..
نهوظي بعد السقوط في دوامة أوهامي
لملمة جراحي ومداواتها بمشرط بضمادة صنعتها بنفسي..
ترميم ثغرات صنعها الآخرون في أسواري
استخلاص دروس من صفعات أرقت أحلامي

كلمات رائعة وقعت عيني عليها

لـم تكن الرجل الوحيد في غابة النساء ...................

ولا الرجل الآخيرفــــــوق الأرض ........................
ولا أوسمهم ............ ولا أروعهم ............ ولا أخلصهم ............. ولا أغناهم ................ ولا أجذبهم
ولم أكن امـــــــرأة قبيحة ..... ولا ذميمة ..... ولا مسنة .........ولا أمية ......... ولا مشوهة الاصل .... ولا مجهولة الهوية
كانت تبكي أمامي قافلة من الفرسان ......وتبكي خلفي قافلة من الرجال ... وتاريخ اجدادي يحاصرني من كل الجهات
ومـــــــــع هــــــذا أحببــــــــــتك !!!!!
وبعد أن مت على بــــــــــاب قلبك جـــــــــــوعا
تغـــــــــيرت :
تغيرت عندما حرصت على اختراع الفرح من أجلك ... وحرصت على اختراع الحزن من أجلي !
تغيرت عندما علمتك الفرح والكبرياء والشموخ ..... وعلمتني البكاء والذل والانكسار !
تغيرت عندما لا أتحدث مع الآخرين إلا عنك ........وأراك تتحدث مع الآخرين عن كل الأشياء إلا أنا !
تغيرت عندما لا أسألك عن شئ إلا أنت ........وأن تسألني عن كل شئ إلا أنا !
تغيرت حين رأيت قلبي يهفو بحب بحجم الدنيا إليك يتمناه رجال الارض خلفي ... وأنت صامـت !
تغيرت حين ملآت الدنيا بكتاباتي وهذياني وجنوني بك وشوقي إليك وغيرتي عليك .. وأنت صامـت !
تغيرت حين صنعت من ريش الشوق أجنحة أطير بها إليك وحين وصلتك كسرت ظروفك أجنحتي .. وأنت صامـت !
عندئذ أقسمــــــت
ألا أبكي على أطلال تذكرني بغبائي
ألا أتمادى في التضحيات العظيمة في زمن تغيرت فيه الكثير من التسميات
ألا أجرب الطيران إليك وأنا ادرك أن سقوطي أجمل أمانيك
ألا أتنازل عن أنوثتي لمجرد أن الرجولة باتت مهددة بالانقراض
ألا اضحي بشموخي واشارك في حرب نسائية قذره من أجل رجل لا يستحقني
ألا أنزف وقتي في البحث عن رجل خرج بإرادته وفقد بإرادته وضاع بإرادته..
ألا اسمح لحسن الظن بالآخرين بأن يضللني لدرجة اعتبار خنجرهم في ظهري خطأ رماية
ألا أنادي على سفينة غافلني اصحابها وأبحروا إلى حيث لا يريدونني أن أعلم
ألا أدنس وفائي وأتلوث بالخيانة لمجرد أن ارد لأحدهم صفعته بمثلها

(وقتها علمت أنني امرأة لا أنحني كي ألتقط ما سقط من عيني أبدا )




(1) تعليقات

:: تجــــــــــارب محرمه!!!!!!!

 

التجارب في حياتنا جزء لا يتجزء من وجودنا
تلك الحياه نعيشها بكل ما فيها
التجارب هي بيوت نسكنها ثم نتركها و نرحل
الي مكان اخر و بيت اخر
التجارب سوف تظل و أبدا مختلفه و متباينه
علينا كبشر اطفال و رجال و نساءوفقراءو
اثرياءومرضى و اصحاء
فلاسفه و اغبياء ملوك و مماليك
وجودنا ثابت و مبني على التجارب
تجارب سهله تجارب خطره تجارب عاديه
تجارب قاتله و تجارب غبيه تجارب عفنه
تجارب مقززه و تجارب مثيره
في التجربه قد نرى شخص لا حول له و لا قوة
مثله كمثل تلك الريشه الغبيه في مهب الريح
العاتيه ينتظر من يعبر به روح التجربه
ينتظر من يغير له مصيره
يغفو و يستيقظ ليقول امازالت
مستمره التجربة
لا يحاول تغير الواقع المترامي على كتفيه و لا
يحاول مجرد تجربه خيط جديد قد يصل به لمصير
أفضل
يكتفى بالجلوس في فراشه الدافئ يرتشف
( النسكافيه بوش عالي )
و يحرك راسه في اسف
و يقول هذا هو نصيبي
ماذا افعل ؟؟
الطموح هو كيان يستفز وجودنا بأكلمه
ليتبدأ مرحله التحول التقدم للخلف نعم
التقدم للخلف و ليس هذا خطا في التعبير
و لكن هنا منا من يدخل فيتجربه التقدم
للخلف و هذا يكون بناء في التحطيم الذاتي
من مجتمع لا يفكر سوى في
الماده و العربده أحيانا
الطموح هو كيان يستفز قوتنا و طاقتنا
احساسنا العالي بمعني الحياه النظيفه
ننظر للطرق فنجدها مرصوفه ممهده بها عمار
ننظر لوجوهنا المبتسمه بروح الامل و نتحدث
بصوت ليس
بخفيض ليس لنا مكان في هذه الطرق
و نبحث عن الطرق الوعره المهجوره ليتولد
بداخلنا اراده التحدي
التحدي هو انا هو أنت هو أنتِ هو نحن و
هؤلاء
التحدي تجربه استمرار لعبه الحياه يساعدنا
على الارتقاء بالروح و السمو بالفكر
التحدي في أن نكون أو لا نكون و داخلنا
احساس التسامح المتناهي
لنتحدىالرياح الزلازل الاعاصير البرق الرعد
الظلام الخوف و الالم
لنخط هنا تجاربناتساعدنا و تساعد من
حولنا
فالتجارب ليس انواع فقط و انما التجارب
مذاق أيضأ
هناك تجربه لها مذاق الشهد
تجربه لها مذاق العلقم
تجربه لها مذاق الذل
تجربه لها مذاق الحنين
تجربه لها مذا العشق
تجربه لها مذاق الياسمين
تجربه لها مذاق القهوه
فهيا معاً نخط التجربه و مذاقها





 

 

 


(2) تعليقات

:: نشـــ,ة حياه..!!

نشوه حياه..
نشوه امل ننتظرها لتحينا لتنقذنا من السقوط

تتوه في الظلمات في الياس بدون ان تشعر تشعر فقط عندما تسقط


تحتاج الي من ينقذك

تضع الامل بانسان ويكون بعتبارك هو الامل النشوه في احيائك من جديد

تضع به كل الامال حتي ان كان لا يستطيع انقاذك ولكنك اعطيت يقين لنفسك انه هو الامل الوحيد بانقاذك

حتي اذا جائك الشخص المناسب لذلك لا تعطي له اي اهميه

واذا ذهب هذا الشخص فقد تملك افكار انك لا تعيش انك بلا روح

فتتذكر انك لم تكون تعيش به من البدايه

نشوه حياه

قارئي اسف علي تعبراتي فالحزن الذي بداخلي يرفعني الي السماء

 



 

(1) تعليقات

:: بــــقــــــايـــا إنـــســـــــــــانــــة ..!!

 
حين يسدل الليل ستاره
أشعر بالغربة والضياع والوحدة
والفراغ والملل والأرق والقلق
أتساقط قطرة قطرة
في فضاء هذا الكون المتسع
أذوب ... أحترق ... أختنق
جلست في هذه الليلة
أحاكي نفسي ... أناجي روحي
وقفت في تلك الأثناء
أسترجع حنين الماضي الذي فارقني
وقفت أمام مرآتي
أناظر جروحي وأرى ملامح وجهي
الذي استسلم لقهر الزمان
الزمان الذي أخذ مني ما أخذه
وتركني عارية من السعادة
خلفني وراءه أجمع شتات
همومي وأداوي طعوني

أنا تائهة قلقة
لا يفارقني الأسى والخوف
ولا أعرف مما أخاف
هذا الإحساس يلاحقني
ويطبق على أنفاسي
ويمزق مشاعري
معاناتي تمتد الى الشوك والألم
تشردت تقاسيم وجهي وتقطعت ملامحه
ذبلت ورودي وماتت أحلامي
إنتحرت ضحكاتي إنتهى كياني
لقد اكتست حياتي الأحزان
أحزان سائدة ... آلام موجعة
دموع ... صراخ ... ألم ...أشعر بأن قلبي توقف عن نبض الحياة

أنظر الى نفسي في مرآتي
فلا أرى إلاً حزناً وكآبة تملأ عليً أيامي
أنظر إلى نفسي
فلا أرى الا وجهاً جميلاً
موشحاً بالأحزان والآلام
وفي قلبي جروح وهموم
أرى وجوهاً تبتسم لي في كل مكان
لو انهم يرون ما في داخلي
لرثوا لحالي
من أنا
سؤال تعبت من ترداده على نفسي كل مساء
أبحث عن بقايا نفسي
صورة جميلة يتمناها كل إنسان
أنا إنسانة مللت سهر الليالي ولوم الزمان
أنا بقايا إنسانة
مرت عليها سنين العذاب والحرمان
أنا الحزن ... أنا الآلام

(4) تعليقات

:: دموع منتصــف الليل ..!!


كثيراً ما أتردد في طرح أطروحات حزينة أو موجعه ليس
لعدم إيماني بها، بل لأنني أعلم أنها تجعل القارئ أو المتلقي يبحث
عن وجودها في نفسه ، وهذا ما اجبرت عليه البشرية يحجًم السعادة
وبالكاد يرى أجزاءها، بينما يجعل الحزن تلك الأجزاء المتضخمة التي
اتسمت بها حياته

ولكن ما جعلني أقف عند الدموع هي الوصمة التي وُصمت بها؛

بأنها دموع حزن ، وهذا ليس صحيحاً فالدموع قد تكون من شدة

السعادة أو مستوى من الخشوع أو دوامة من التصديق ، أو

شكوى من جسد ،أو تعبير عن القشة التي قصمت ظهر البعير
الدموع طاقة داخل الإنسان ليس المهم أن تكون ايجابية أم

سلبية بل الأهم أن لا تبقى داخله لأنها طاقة والطاقة يجب أن يتم
التعبير عنها حتى لو كانت طاقة سائلة ...!!
ثقافة الدموع عند البعض وصلت إلى أنها ضعف ،،أو أنها
وسيلة لاستدرار العطف ..ولكن هل سمعنا من قبل عن الدموع
اللاإرادية ...؟!! تلك هي دموع منتصف الليل .
عندما يجد الإنسان نفسه وحيداً مع أفكاره فيستحضر ماضٍ
مؤلم أو مفرح ليس مهماً ..وعندما يصارع رغبة ملحة يثبتها عقله
وترفضها ظروف يزعمها هو..أو يزعمها الآخرون...أو إحباط
تملك عواطفه وتجمد قلبه ولكن ليس كقالب جليد ينصهر بتغير
مزاجية الناس، بل كتمثال قرر أن يكون عظة وعبرة ..لمن ي
تعظ...!!
هذه الساعة من الليل وهذا القدر من السكون والوحدة ،، ومراجعة الذات،، تصيب تلك الوردة التي ما إن تفتحت حتى ذبلت بقطرة دمع واحدة ..فتستقبل فجرها بذبول كان سببه دمعة منتصف الليل .
كل الدموع صادقة،، حتى لو كانت كاذبة الموقف ولكنها
صادقة الإحساس ،،، فالممثل لكي يصنع دمعة؛ فإنه يعيش
إحساسه الصادق بالموقف الكاذب فتسقط دمعة صادقة ،، ذلك
الإحساس الذي يراودنا في سكون الليل وظلامه
ولكن هل لدموعنا أن تمنع قدراً ،،أو تجدد أملاً ، أو تضيف قيمة
للفرح ...؟؟؟؟؟؟؟؟
نعم
فعندما ندمع نلجأ للدعاء والدعاء يتصارع مع القدر في
السماء،،، ونجدد آمالنا في استخراج تلك الطاقة الكامنة داخلنا،
ونجتهد في تغيير اتجاهاتنا لنرى الزاوية الرابعة التي كانت خلف
ظهورنا منذ زمن طويل،،، وتضيف قيمة للفرح بصدق إحساس
تلك الدمعة التي جعلت من العين البشرية لؤلؤة براقة تشع من قوة بريقها .
و أجد نفسي في تحدي دائم مع هؤلاء الذين يقولون و
رؤوسهم لا تتساوى مع رؤوس البشر انخفاضا ، بأنهم قادرين على
السيطرة في انهيار تلك الدمعة ..!! فلو كانت صادقة ما بقيت بمقلتيهم .




 

  

 

 

 

(0) تعليقات

:: اشتــاقك..!!

كلما أشتاقك أبحثك بين ربوع أرضيّ .. و نجوم سماءيّ .. وبحور كونيّ ...

أُصَبحُ على نور من عيونك يتسرب عبر مساماتيّ لـ يحيّ الروح فينيّ .....

يبعثنيّ من جديد .. و يعيد تكوينيّ .. يبسطنيّ ملاكا لك حالما بك ...

جعلتك نقطة حب في بحار محيطيّ.. أنت فيها رجل استثناءيّ .....

مفتونة أنا في جمال وجودك .. و مسحورة في كمال كلّك ....

لا أحد يطابقنيّ و لا أحد يلائمنيّ سواك أنت يا كل أمنياتيّ ....

سـ أتشبث بـ شمعة الأمل منتظرة لقاء في طريقك يلقينيّ ...

و سـ أدعوا على ضوء القمر و عند المطر و لحظة الفجر ...

أن تشاركنيّ فيك أقداريّ و على واقعيّ يجمعنيّ بك إلهيّ ..

أنت نبض قلبيّ و روحيّ و لقاءك بات وحده ,,رجاءيّ !
أ
ش
ت
ا
ق
ك

(1) تعليقات

:: اشبــــــاه البشــر..!!

ناس نرى فيهم معاني من اسمى العلاقات الانسانيه
وتعتز بهم وبمعرفتهم
وتحافظ على هذه المعرفه

ولكن نتفاجأ بتغير في هذه
النفوس
ولا تعود تلك النفوس
التي تحمل اصدق
المعاني
من احترام وحب وصدق

تتغير وتصبح نفوس تبحث فيك لتقدم لك
الاذى
او الضيق

ألم تلو الألم اهكذا سوف تظل
الدنيا
تجعلنا نفقد ثقتنا بالناس
وتهدينا
الالام والجراح,,


اتريد منا الدنيا ان نصبح وحوش حتى
بعلاقاتنا
اذن كيف نحيا
بقلوب يملأؤها الحب وصدق
المشاعر
..
لماذا اصبحت النفوس
تحمل الشر وتحمل الحقد لتفتك بقلوب
من
تحب بصدق
نريد
عالم
لامكان فيه لمثل هذه النفوس


الى متى نعرف اشخاص
ونحبهم ونحترمهم والى متى نتفاجأ فيهم
بانهم اشخاص لايستحقون حتى
مسمى البشر
...؟


(0) تعليقات

:: وجــــــــوه..!!



وجوهـ كثيررهـ تتح ـركـ بدوآمة الح ـياهـ
هذآكـ يبتسم وذآكـ يبكي هذا يخ ـطط بخ ـبث لينتقم
وذآكـ على الفطرهـ يمشى
هنارأيت وجوهـ مغ ـطاهـ بالألمـ
وهنـاكـ عرفت وجوهـ حاقدة وبلا  وعـــي تحـكي
وهنآآآآآآآآكـ وجوهـ آحببتها وتمنيتها بسع ـادهـ دآيمة
لأنهاروحي وعمري وحاضري
وأمسي...!!!

(0) تعليقات

:: البراائـــة..!!




تكافلوا تصدقوا طيعوا الرب
يا ما فقرااء ما لهم صوت مسموع
انسوا حكايات ناس ماتوا من الحب
وتذكروا أطفال ماتوا من الجوع

(0) تعليقات

:: نصيـــحة..!!

[ احرص علئ ثلاثه ]

(تحب ،

تضحي ،

تسامح )

واجتنب من ثلاثه
(تجرح ،

تكره ،

تخون )

لاتصاحب ثلاثه
(متكبر ،

جاهل

، خائن )


واعطي الناس ثلاثه
(المحبه

, الوفاء

, الاخلاص )





(0) تعليقات

:: هدايـــا القـــدر..!!




أقَدآرّنـْآ"..

هَدآيـّآ مَغلّقة.. ~ لآ نعّرفْ مّآ بَدآخّلهْآ

و " ورحيـــل بعض الاحبة عنا"

~ ..مّن اقسى هَدآيْـآالقَـدّرْ..{

(0) تعليقات

:: قـــلق..!!

سؤال مجنون يقلقني في هذا المساء..
سؤال مخيف يؤرقني..
سؤال عنيد يحيرني ..

أترى ....!!
كل من يعيش بالدنيا ..
سيحافظ دوما على الحب ..
ام هناك اناس في هذا الزمن..
لاتعرف ..
كيف تبقى على الحب...!!


(0) تعليقات

:: اختـــنق..!!



 

احتاج الى لحظة صمت,,
لحظه ينعدم
فيها التفكير ,,
أنقطع عن كل شيئ
,,
يتوقف
العالم من حولي ,,
هذا ما أحتاجُه
,,
لحظة
نقاء ,,
لكي ,,,,

أ
ت
ن
ف
س



(0) تعليقات

:: حـــــــكم القــدر..!!


اسمي /تراتيل القدررر


عمري / خاضع للقدرر


تاريخ ميلادي/ مات شاء القدررر

هواياتي/ متسلسلة دون انقطاع

احلامي/ يحكمها القدررر

فرحتي/بأت بانكساري

اعتزازي/ وحدتي وانقسامي


غريمي/ شخص اجهله

كنيتي/احزان متردده

صفاتي/ احساس ومشاعر

امنياتي/ ان اهرب من وجه القدر

وسمتي/فقري للكره


وعيبي/ معرفتي للحب

افضل صفاتي/ اني لااسقي احدا مأساتي

افضل كلمه لدي/ شموخي رغم انكساري

وصيتي/ان تذكروني بكل خير في سجلات حياتكم

افضل حلم راودني/ هوالحلم الذي لم يتحقق ابداً....


اصعب انواع الفراق/ عندما لايقول المودع الى اللقاء

اعنف صدماتي/ عندما لااجد احد يوم احتياجي


لوني المفضل/

الاسود

لانه لون ظـــلام طواني


الاحمر


لانه لون حــب حرمت منه


الازرق


لانه لون بحر غرقـــت به


البرتقالي


لانه لون شمس حملــت حلمي وفرحتي وغابت

سؤال يردد نفسه على مسمعي/ لماذا ماضية مظلم
ومستقبلي مجــهول

(0) تعليقات

:: حكايات حـــ[ب!!!


حكاية الحب تنتهي بالموت
تهدم بنا مدن الفرح
وحكاية الحب التي تنتهي بالظلم
تقطع كل صلة لنا بالأمان
وحكاية الحب التي تنتهي بالخيانة
تكسـر بنا ثقتنا بالآخرين
.. بنــا...!!!!

 

(1) تعليقات

:: صــــرخة!!!


تصرخ أحلامنا
حين يشتد ضغط الواقع عليها
وتصرخ قلوبنا
حين يشتد ضغط العقول عليها
وتصرخ ليالينا
حين يشتد ضغط الحنين عليها
ويصرخ كل هؤلاء
حين تنتهي الحكاية بالفشل..!.!.!.

(0) تعليقات


<<Home